مساحة إعلانية

وداعا شوشانك فيلم لا تنتهي عجائبه

Khaled Banoha 4:50:00 م


إن عجائب هذا الفيلم لا تنتهي ليس فقط لمجرد أنه حائز على المرتبة الأولى كأفضل أفلام التاريخ فقط ولكن للمفارقات العجيبة التي حدثت مع أبطال هذا الفيلم الذي لم يكن يتوقع أكثر المتفائلين من صناع وداعا شوشانك بأنه سوف يصل في يوم من الأيام إلي المرتبة الأولى عالميا إقرأ أيضا إن شئت وداعا شوشانك لماذا هو أفضل أفلام التاريخ؟


يأخذ دور البطولة في وداعا شاوشانك الممثل تيم روبينز ويشاركه البطولة الممثل مورجان فريمان ، والعجيب في الأمر أنه بمجرد أن قام مورجان فريمان بأداء دوره في وداعا شوشانك حتى إنطلق بسرعة الصاروح إلي سلم النجومية والشهرة والترشيح للأعمال السينمائية واحد تلو الأخر ، ولم يتوقف مورجن فريمان لحظه وحتى وقتنا هذا من صعود سلم النجومية والشهرة في هوليود.

 

وبالرغم من أن مورجان فريمان كان الممثل المساعد وتيم روبينز هو بطل الفيلم إلا أن الحظوظ والأقدار لم تعطي لتيم روينز ولو حتى بالقليل من الحظوظ التي حصل عليها مورجان فريمان ، مع أن التقديرات المنطقية كانت لتقول لو أن فيلم وداعا شوشانك هو أفضل فيلم في التاريخ فمن المفترض أن يكون بطل هذا الفيلم هو أحد أعظم الممثلين في تاريخ السينما الأمريكية ، إلا أن هذا الفيلم العجيب لم يفعل هذا مع بطل الفيلم ، إنه فقط أخذ أحد الشخصيات وإنطلق بها إلي الأفاق.

 

ومن عجائب وداعا شوشانك أنه لم يحصل على أي جائزة أوسكار بالرغم من أنه مصنف كأحد أفضل أفلام التاريخ وهذا أمر مثير جدا للدهشة والعجب فكيف لفيلم يصنف كأفضل فيلم في التاريخ ورغم ذلك لم يحصل على جائزة أوسكار واحدة من أي تخصص أو نوع.


ستلاحظ أن جميع الأفلام التي تأتي بعد وداعا شوشانك في ترتيب أفضل الأفلام جميعها حاصلة على جوائز أوسكار ، وهو أمر منطقي جدا ، أما الغير منطقي هو ألا يحصل صاحب المركز الأول على أي جائزة أوسكار.


ومن عجائب شاوشانك ، أنه كان فيلم فاشل جدا في بداية عرضة بالسينما الأمريكية ، من حيث إيرادات شباك التذاكر ، ولك أن تتخيل أن إجمالي إيرادات شاوشانك في بداية عرضه بالسينما الأمريكية لم تتجاوز 16 مليون دولار فقط ، وهو رقم مخيب جدا لأمال صناع الفيلم في بداية عرضه.


لكن بعد فترة من توصيات الناس بالمشاهدة والمتابعين العاديين للأفلام بدأت حالة غريبة من الصعود تحيط بالفيلم وكان الدافع إلي هذا الصعود هو مجرد التوصيات الفردية للأشخاص والتي كانت إيذان بصعود الفيلم إلي العالمية وتحقيق الإيرادات والمكاسب.


وحتى الأن لا أحد يستطيع أن يفسر هذا الفشل العجيب الذي أصاب الفيلم في بداية عرضه بالسينما الأمريكية وما هو السبب الذي جعل الناس تعرض عن مشاهدة الفيلم مما أدى لهذا الضعف الرهيب في إيرادات شباك التذاكر.


ومن عجائب وداعا شوشانك رغم أنه لم يفز بأي جائزة أوسكار إلا أنه قد رشح إلي مجموعة من جوائز الأوسكار وهي أحس موسيقى تصويرية وأحسن فيلم وأحسن ممثل رئيسي وأحسن تصوير ، إلا أنه لم يفز بأي جائزة على الإطلاق في أي من هذه الترشيحات وخرج شوشانك خالي الوفاض من أي جائزة من جوائز الأوسكار.


وايضا من عجائب وداعا شوشانك أنه قد تم تصويرة في إصلاحية ولاية أوهايو  وهو مبنى تم تصميمه على شكل قلعة على الطراز القديم ، وبسبب الشهرة العظيمة التي حصل عليها شوشانك تحول مبنى إصلاحية ولاية أوهايو إلي مزار سياحي كبير يأتي السائحون إليه من كل مكان في العالم لزيارة الإصلاحية التي شهدت تصوير أعظم أفلام التاريخ.


ومن عجائب شاوشانك التي لا يعلهما الكثير هو أن رئيس الإصلاحية الحقيقي ظهر في أحد مشاهد الفيلم وهو ذلك المشهد الذي تم تصويرة داخل الأوتوبيس الذي ينقل المساجين المحكوم عليهم إلي السجن ومن ضمنهم أندي دوفرين فقط كان رئيس الإصلاحية من ضمن المرافقين لأندي داخل الأوتوبيس.


أيضا ظهرت صورة لمورجان فريمان وهو صغير داخل ملفه الخاص في السجن والحقيقة أن هذه الصورة هي صورة ألفونسو إبن مورجان فريمان.

مشاركة
مواضيع مقترحة

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لــ تحفيزي