مساحة إعلانية

تكنيك المراوغة عند ليونيل ميسي

مؤمن خالد 9:24:00 ص

  

تكنيك المراوغة عند ليونيل ميسي 

 

تكنيك المراوغة عند ليونيل
تكنيك المراوغة عند ليونيل

 


يعد اللاعب الأرجنتيني ليونيل ميسي واحد من أعظم الهدافين في كل العصور في عالم الساحرة المستديرة كما أن خبراء كرة القدم يعتبرونه أيضًا واحدا من أفضل صانعي الألعاب الذين مارسوا لعبة كرة القدم .

ولذلك يعتبر ميسي حاله تستحق أن نتوقف عندها كثيرا لدراستها حتى نستطيع الإجابة على سؤال مهم وهو كيف وصل ليونيل ميسي الى هذه المستوى فى كرة القدم ..؟..فالإجابة على هذا السؤال مهمه جدا حتى تتعلم الأجيال الجديدة مهارات وفنون كرة القدم.

ربما أول ما يلفت نظرنا في ليونيل ميسي هو أن أفضل ما لديه هو قدرته الرهيبة على المراوغة ، ميسي بما يمتلكه من قدرات وحيل ومهارات غريبة ، يتفوق دائما على المدافعين المنافسين بسهولة فدائما ما تبدو الكرة ملتصقه بقدميه.

والذي ساعد ميسي في إتقان مهارة المراوغة هو إجادته تكنيك الدوران بالجسم والتوافق العضلي العصبي الرهيب الذي يمتلكة لتنفيذ تكنيك الدوران بسرعة تفوق الجميع ، وهذا التكنيك يتقنه ميسي تماما بسبب جسمه المرن الذي يساعده علي الاحتفاظ بالكرة أو توجيه نظر خصمه لجهة أخرى إذا وجد الجهة التي ينظر إليها مغلقة.

ميسي يظل يدور بجسمه ليحتفظ بالكرة وعندما يلمح الجهة التي يقرر الانطلاق منها مغلقه يبحث عمن يمرر له.

وهذا التكنيك لا يجيده إلا لاعب فنان يحرك جسده بطريقة سليمة ويتحكم في الكرة دون النظر إليها ، لأنه عندما يدور بالكره يجب أن يمرر أو ينطلق أو يقذف بالكرة نحو المرمى ، مما يحتم عليه أن يكون كاشفا للملعب، وهذا التكنيك هو ما يتفوق فيه ميسي على باقي ابناء جيله من اللاعبين. 
 
كما أن ميسي يتمع بموهبة أخرى تثقل قدرته الرهيبة على الدوران حول مركز جمسه وهي البطئ الحذر والإنطلاق الإنفجاري مما يجعل المدافعين في حيرة من سرعة وإتجاه حركته المقبله وأيضا إستحالة توقع إتجاه إنطلاقه بالكرة.


مشاركة
مواضيع مقترحة

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لــ تحفيزي