free website promotion هل تترك نفسك لفوضى إستخدام حسابات التواصل الإجتماعي ؟

مساحة إعلانية

هل تترك نفسك لفوضى إستخدام حسابات التواصل الإجتماعي ؟

Khaled Banoha 4:02:00 ص


لا شئ يكدر علينا الوقت اليوم سوف الغرق في غياهب حسابات التواصل الإجتماعي قد يسرق منك الفيسبوك يوم كامل دون أن تدري أو تشعر ، هناك من يجلس على تويتر من الصباح وحتى منتصف الليل دون ملل أو كلل ، فهل سنستمر في ترك أنفسنا فريسة لفوضى حسابات التواصل الإجتماعي أم سنحاول أن ننظم أنفسنا.


دعونا نستعرض أنواع الناس في التعامل مع حسابات التواصل الإجتماعي :


1 - الغارق في حساب واحد

هم أشخاص لا يخرجون من نوع واحد من تطبيقات التواصل الإجتماعي إنستغرام مثلا فهم قادرون على قضاء الساعات الطويلة على هذا التطبيق دون ملل ولا يذهبون لأي تطبيقات أخرى هم يعشقون تطبيق واحد فقط ويظلون معه وإن ذهبوا لقضاء أي عمل فإنهم يعودون مرة أخرى لنفس التطبيق ولنفس الممارسات.


2 - المتصفح العام

وهو يشخص يمر على كامل حساباته على التواصل الإجتماعي فيسبوك وتويتر وإنستغرام ولينكد إن وسنات شات وتيك توك وغيره فهو لا يحب أن يفوته شئ في أي مكان أو تطبيق من حسابات التواصل المختلفة.


3 - الغارق الجزئي

وهو المستخدم لنوعين من التطبيقات أو ثلاثة فقط لا أكثر ولا يزيد عن ذلك ويقضي الوقت متنقل بين التطبيقات الإثنين أو الثلاثة المفضلة له ولا يحيد عنها.


4 - المستخدم العملي

وهو شخص لا صلة له بحسابات التواصل الإجتماعي سوى العمل سواء كان تجارة إلكترونية أو تسويق إلكتروني أو بحث عن عملاء جدد لترويج منتاجاته ، وفي الحقيقة هذا النوع هو أفضل مستخدم لحسابات التواصل الإجتماعي إنه يخرج منها بعمل وإنتاج يقوم به.


دعونا الأن نتفق أن حسابات وتطبيقات التواصل الإجتماعي المختلفة كل تطبيق منها له طعم مختلف وله ذوق مغاير عن التطبيقات الأخرى فالفيسبوك يختلف عن سناب شات يختلف عن تيك توك ، كل تطبيق تواصل إجتماعي له المذاق المميز له والجو العام الملازم له لذلك عند إنشاء حساب لك على هذه المنصات كلها ، عليك أن تعمل على تنظيم حياتك معها وإلا فإنها قادرة على سرقة حياتك وإفسادها بالفعل.





أولا : إختر لحساباتك بريد إلكتروني موحد

لا تعيش فوضى الإيميلات المختلفة وكلمات السر الكثيرة لكل حساب فإن هذا الأمر يعد من مسببات الفوضى في التعامل مع تطبيقات التواصل الإجتماعي.


ثانيا : لا تزيد عن ثلاث أو أربع منصات

لن تستطيع أن تغطي كل منصات التواصل الإجتماعي فكن واقعيا مع نفسك فقم بإختيار الأقرب إلي قلبك والمحبب لك ولا تزيد عن ثلاثة أو أربعة ولا تنسى أن يكون لديك نظرة عملية وإنتاجية منها بمعنى أن تفكر دوما كيف تستطيع أن تنشئ مشروع ناجح من خلال هذه المنصات ولا تجعلها فقط للمتعة والترفية ولا شئ غير ذلك.


ثالثا : إنتقي حسابات من تتابع بدقة

تابع ما ينفعك ولا تترك يدك تتابع وتعجب بكل شئ تقابله فإن هذه تسمى فوضي المحتوى إن كنت مثلا تهوى الرياضة فتابع صفحات وحسابات رياضية محددة ولا تجعل محتوى حسابك يعرض عليك كل من هب ودب من مختلف الأشكال والألوان ، فقد يعرض عليك حادث مؤلم أو فيديو صادم يتسبب في تعكير مزاجك طوال اليوم لذلك لا تترك نفسك لفوضى المحتوى المعروض عليك من خلال صفحات وحسابات التواصل الإجتماعي.


رابعا : نظم المحتوى المعروض

إن وجدت حساب أو صفحة تنحرف عن المضمون والمحتوى المفيد قم بحذفهم فورا ولا تتردد فصحتك النفسية ومزاجك العام أهم من الإبقاء على متابعة حساب لا أهمية ولا جدوى منه ، رتب الحسابات التي تتابعها وفقا لإهتماماتك الخاصة ولا تجعل رغبتك في التنوع تجعلك تخرج بعد ساعة من تصفح الحسابات بلا فائدة ولا جدوى ولا معلومة مفيدة حصلت عليها كلها عمليات تصفح عديمة الفائدة وأخبار عديمة الجدوى ومحتوى لا يحقق أي مصلحة خاصة بك.


خامسا : إصنع المحتوى ولا تكن متابع فقط

الإيجابية أمر هام جدا فلا يمكن أن تظل طوال عمرك شخص يتصفح محتوى الأخرين فقط ولا يقوم بأي دور إيجابي في صناعة المحتوى لأي شئ يشغل بالك أو إهتمامك المهم شئ تحبه وتبدع فيه.


سادسا : راقب الوقت 

هذه الخطوة لا تستطيع أن تفعلها طالما أنك جالس في البيت تعاني من الفراغ وعدم وجود أنشطة تؤديها لذلك فإن تحديد وقت إستخدام منصات التواصل الإجتماعي مرتبط بوجود أنشطة أخرى تفعلها وتؤديها وتهتم بها.


مشاركة
مواضيع مقترحة

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لــ تحفيزي