free website promotion لماذا يشعر الرجل بتفاهة حديث الزوجة أحياناً ؟

مساحة إعلانية

لماذا يشعر الرجل بتفاهة حديث الزوجة أحياناً ؟

Khaled Banoha 2:30:00 ص




كثيرا ما تشتكي الزوجات من عدم إهتمام الزوج بها وذلك في منحها بعض الوقت للإستماع إليها ولشكواها أو أي موضوع أخر ويرد الزوج بدوره أنه أحيانا يجد الزوجه تتحدث عن أمر تافه غير ذي جدوى ولا يستحق الحديث فيه من الأصل ، وبما أنه لا يستحق التحدث فيه من الأصل فمن باب أولى فهو لن يعطي الإهتمام الكافي لهذا الحديث الذي قد يراه أحيانا تافه بعض الشئ.


ونحن هنا نحتاج إلي توضيح سوء التفاهم الناجم عن هذه النظره من كلا الطرفين سواء كان الزوج أو الزوجه ولنبدأ بالزوجه.


الزوجة شديدة الإهتمام بالتفاصيل وهذه من إحدى الهبات والمميزات التي منحها الله للمرأة فهي ترى أشياء كثيرة لا يراها الرجال في الحياة الزوجية وبسبب هذه الموهبة في التحقق والتدقيق في التفاصيل ورؤية صغائر الأمور فهي دوما تناقش وتتحدث عن أشياء صغيرة هذه الأشياء الصغيرة تشكل في مجموعها الأشياء الكبيرة والتي يشتكي الرجل من كونها تافهه من وجهة نظره.


لذلك على الرجال ألا يرون أن الأمر تافه بل على العكس عليهم أن يدركوا أن هذا الأمر هو خاصية هامه تتميز بها النساء في ملاحظة التفاصيل الدقيقة والتركيز عليها والإهتمام بها.


من الناحية الأخرى فإن الرجل عادة ما ينظر إلي الإنجازات الكبيرة في المجمل ولا يعطي بالا ولا إهتمام للتفاصيل الصغيرة ولكنه دوما يتوجه نحو الإنجاز الكبير والأشياء الهامة والمؤثرة والقرارات الصعبة.


لذلك على الزوجة أن تضع في الحسبان هذه الصفة التي يتميز بها الرجال فهم ليسوا مثل النساء يهتمون بالتفاصيل ويمنحوها إهتماماً فعليها أن تجنب الزوج عناء التحدث في التفاصيل أو ابداء الرأي فيها ولتتكفل هي بالأمر حتى تريح وتستريح ، ومن جهة أخرى على الرجل أن يراعي التكوين النفسي للزوجه بأن يمنحها الوقت والإهتمام الكافي ولا ينظر لهذا التكوين النفسي على أنه شئ تافه لا يتسحق العناء بل عليك إدارك كم هي تكلف نفسها جهدا مضاعفا نظرا لأن طبيعتها تجبرها على الخوض في جميع التفاصيل.


مشاركة
مواضيع مقترحة

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لــ تحفيزي