free website promotion مهارات زيج زيجلر في التحفيز الذاتي

مساحة إعلانية

مهارات زيج زيجلر في التحفيز الذاتي

Khaled Banoha 7:56:00 م

زيج زيجلر صاحب مدرسة مختلفة تماما في التحفيز الذاتي حيث أنه يتبنى مبدأ الحلول وليس مجرد الحوار التحفيزي الحماسي الذي يعتمد عليه أغلب المتحدثين التحفيزين في عالم اليوم مما جعل من مدرسته في التحفيز والتطوير الذاتي مدرسة منفردة بحق ودعونا الأن ستعرض مميزات هذه المدرسة التي جعلته متفردا على ساحة المتحدثين التحفيزين.

 

* يتبنى مبدأ الحكمة والإقتباس

زيج زيجلر لا يحب الكلام التحفيزي الكثير الخالي من الحكمة والإقتباس بقدر ما يحب الكلام العميق فهو صاحب كتاب الإلهام الذي يعتمد على جمع اقوال الحكماء الأكثر عمقا حول العالم لذلك هو يعد من القلائل المتخصصين في هذا الفن وهو جمع الحكم والأقوال من العلماء والمثقفين والمؤثرين على مر التاريخ فهو يقول إن الحكم والأقوال والأمثال تجعل من السهل على الإنسان الحصول على التجربة الإنسانية في سطور قليلة دون أن نكثر عليه بالكلام دون داعي.

 

* طرح نماذج للحلول 

زيج زيجلر على خلاف غيره من المتحدثين التحفيزين فإن زيج زيجلر يتجه نحو مدرسة إيجاد الحلول بدلا من التحفيز فهو الذي يقول لماذا لا تبيع المنزل وتهاجر إلي دولة أخرى ، لماذا لا تترك وظيفتك وتذهب إلي شركة جديدة ، لماذا لا تحاول تغير نمط حياتك بمواهب وعادات حديثة ، لماذا لا تذهب للجامعة وأنت في سن الخمسين وتبدأ في ممارسة رياضة الهوكي إنه دوما ما يبذل جهدا كبيرا في طرح الحلول على متابعيه وعشاقة في عالم التحفيز الذاتي ، وأيضا تتميز حلول زاج زيجلر  بأنها متطرفه ومذهلة ومثيرة للدهشة نوعا ما فالمتأمل لحلول مثل قم ببيع المنزل وهاجر لدولة أخرى يشعر بكم المفاجأة بأن تترك حياة كاملة تحياها في مدينة أو بلد ثم تقرر فجأة أن تغير كل شئ حياتك وبيتك وبلدك ولغتك حتى تحصل على حياة أفضل ونمط جديد ينعش فيك قيم الروح والحياة.

 

* القراءة هي حل جميع المشكلات

زيج زيجلر دوما ما يبدأ بهذا الطرح في كل كتبه وكل محاضراته بأن القراءة والبحث في الكتب عن الحلول وطريقة أفضل لعيش حياتك هي أفضل واسلم الطرق والسبل لكي تحيا حياة سهلة وممتعة ولن نقول بلا مشاكل أو منغصات أو صعوبات فهذا أمر غير وارد فلا معنى للحياة بدون صعوبات وتحديات ولكن زيج زيجلر دائما ما يقول أن عليك القراءة إن أردت الحياة فالقراءة هي السبيل الأول وإن لم يكن الأوحد لتخطي صعوبات الحياة والإستمتاع بها وإدراتها على أكمل وجه.

 

* إستخدام التفكير العكسي

زيج زيجلر يتفرد دوما بهذه المدرسة وهي الخطوات العكسية والنظر للأمور بشكل عكسي وبطريقة أخرى فإن كنت ترى هذا الحدث الذي أصابك قد أضر بك ، قم بإستخدام التفكير العكسي فعلى سبيل المثال إن تم فصلك من العمل فأنت ترى أن هذا الأمر معضلة قد أحلت بك لكن زيج زيجلر يقول لا ، أكتب الأن الفوائد التي ستجنيها من طردك من العمل مثل البحث عن فرصة أفضل أو إيجاد تحدي جديد أو مهلة لك كي تستريح من عناء الوظيفة ، وتعدد هكذا بأسلوب التفكير العكسي الفوائد التي قد حصلت عليها من الشئ الذي تظن أنه قد أضر بك.

 

*  التخطيط للحياة والتخلي عن المظهرية

وهذه من إحدى نقاط القوة في شخصية زيج زيجلر كمحاضر تحفيزي أنه يوجه عشاقة نحو التخطيط للحياة والتخلي عن المظاهر المخادعة والكاذبة في الكثير من الأمور فعند الزواج ينصحك بالتخطيط والإهتمام بالحياة والزواج نفسه الذي سوف تعيشه بدلا من التخطيط لحفل الزفاف والإهتمام به بدلا من حياة الزواج نفسها التخطيط لمجال عمل أنت تحبه وتجد نفسك فيه بدلا من الإنخراط في وظيفة فقط لمجرد أنها تعطيك الوجاهة الإجتماعية ، الإرتباط بالمرأة العاقلة المحبة لزوجها بدلا من البحث عن صاحبة الدخل المرتفع أو المظهر الجذاب كي تتفاخر به ، إن هذه الجوانب الخمسة من أهم ما يميز محاضر تحفيزي مخضرم مثل زيج زيجلر.

 

إن هذا النوع من المقالات أقوم بطرحة كي تأخذ الخلاصات من الشخصيات المؤثرة في المجال التحفيزي فهذه المبادئ هي خلاصة المدرسة التحفيزية التي يتمتع بها متحدث مثل زيج زيجلر بالإضافة لكونه كاتب ومؤلف فذ أيضا. 

 




مشاركة
مواضيع مقترحة

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لــ تحفيزي