free website promotion خسمة أسباب جعلت التسوق متعة المرأة الأولى

مساحة إعلانية

خسمة أسباب جعلت التسوق متعة المرأة الأولى

Khaled Banoha 6:34:00 ص


 

لا مبالغة إن قلنا الأولى التسوق بالفعل يعد من المتع الغريزية لدى المرأة والشراء في حد ذاته يعد أحد وسائل الترفيه لها بل إن من أسباب كتابتي لهذا المقال أن يقرأة عدد كبير من الرجال حتى يدركوا هذا السر الهام جدا ومدى تأثيرة على المرأة حيث أنه يمكنك مكافئة المرأة بالتسوق وبإمكانك أن تشغل المرأة عنك بالتسوق وبإمكانك أن تجعل المرأة في مزاج جيد عن طريق التسوق أنا أريد بالفعل أن يقرأ مقالي هذا عدد كبير من الرجال وأن يساعدوا في نشرة على أوسع نطاق حتى يصل لأكبر عدد ممكن من الرجال حتى يمتلكوا أحد أهم أسرار إمتاع النساء وبالمناسبة إن كنت تظن أن كلمات الحب تسعد المرأة فأنا أقول لك التسوق يأتي في المقدمة بعد كلمات الحب وإن كنت تظن أن الجنس يمتع المرأة فأنا أقول لك التسوق متعة ألذ من الجنس عند المرأة.

 

سيدرك الكثير من الرجال هذه الحقيقة عندما نبلغك نحن خبراء التسويق والإقتصاد أن المرأة هي التي تحدد أكثر من 80% من نسبة الإستهلاك والإنفاق في الإقتصاد العالمي وأن الرجل لا يتحكم في القرارات الشرائية إلا في 20% فقط ، بالطبع فإن الرجل هو الذي يأتي بالأموال وهو الأكثر ثراء وهو الذي يحرك إقتصاد العالم ، أما الشراء فهذا هو مجال المرأة بلا منازع ، الإستهلاك هو تخصص نسائي بالدرجة الأولى ، بل إن الإستهلاك الرجالي تحدده بنسبة كبيرة المرأة ، الشراء يا عزيزي هو عالم المرأة الأول ودعني أضع بين يديك الأسباب السيكولوجية التي جعلت التسوق لذة طاغية بهذا الشكل على المرأة.

 

* إمتلاك النموذج الجديد

يعد من أقوى الأسباب التي تجعل التسوق متعة نسائية من الطراز الأول هناك حرب خفية بين النساء وتفاخر قد لا يراه الكثير من الرجال إسمه أنا صاحبة السبق أنا أول من إرتدى أنا أول من إشترى أنا أول من إمتلك بالطبع هي موجوده عند الرجال ولكن نحن نتحدث عن قوة الغريزة فهي بالطبع في النساء أشد وأقوى لذلك هن مفتونات بشدة بالنموذج الجديد من كل شئ في الموضه والجمال والمجوهرات والملابس والذهب والإكسسوارات والأجهزة الكهربائية كل شئ بمعنى كل شئ يجاهدن بشدة على الحصول على شرف السبق بإمتلاك النموذج الجديد.


* إدارة الإنفاق في الأسرة

بالطبع لأن النساء هن من يقمن بتولي مسؤلية الإنفاق فإن إدارة المحفظة المالية للأسرة من حيث النفقات والمشتريات تعد مهنة نسائية في كل البلدان والثقافات فكما أن الرجل يشعر بالمتعة واللذة في قيادة الأسرة والشعور بالرجولة فإن نفس الشي عند النساء الشعور بالمسؤلية تجاه المشتريات وتموين الأسرة والتسوق من أجل تلبية الإحتياجات الأساسية هي متعة ولذة أيضا تشعر بها النساء.

 





* رياضة نفسية تجلب السعادة

أنا أعلم أن الجملة صعبة ولكن سوف أفسرها لك المرأة لديها مشاعر متباينة عند الشراء فهي مثلا تشتري بعض البهارات لأن غذاء يوم الجمعة سيكون ممتع لأسرتها وتشتري هذا الساعة لأنها سوف تبهر صديقتها في العمل وتشتري هذه النظارة لأنها تشبه إحدى النظارات التي ترتديها جارتها وترغب في أن تبلغها رسالة بأن لديها نفس المعايير من الجمال والأناقة إن الرجال إذا فكروا في المشتريات بهذه الطريقة سوف يشعرون بأن هذا يعد إنتحار نعم الرجال يشعرون أن هذا إنتحار وعذاب أليم إذا قاموا بالشراء وإتخاذ قرارات الشراء بهذه الطريقة إنها تعد أمرا بشعا ولكن الغريب يا عزيزي الرجل أن المرأة ترى هذه الرياضة النفسية المشاعرية الجميلة شئ يجلب لها السعادة والفرح والنشوة.

 

*  الإحساس بالمكافئة والإعتزاز

التسوق يجعل المراة تشعل بأنه يتم مكافئتها على أنها رفيقة الدرب وشريكة الحياة فالرجل هو من يعمل من أجل الحصول على المال والمرأة هي من يبذل الجهد في إنفاقة وهذا الإنفاق في التسوق يرفع معدلات الإحساس  بهذا الأمر بطريقة عالية جدا فهي تتلذذ بأنه يتم مكافئتها وتستمتع بإحساس الإمتنان الذي يقدمه الرجل للمرأة والذي بشكل غير مباشر يظهر في إطلاق يدها كي تنطلق في الأسواق لتقوم بالتسوق وشراء ما لذ وطاب.


* قصة جديدة تستحق أن ترويها

نعم عزيزي الرجل خروج المرأة للتسوق هو بمثابة قصة وتجربة حياتية ترغب في أن تروي أحداثها لكل إنسان تقابله فهي بعد إنتهائها من ممارسة التسوق والإحساس بمتعتها الأولى فإنها تبحث عن الصديقات التي تروى لهن تجربتها المبهرة في التسوق وتستمتع أكثر بأن تروي تفاصيلها وأدق أدق الأحداث التي مرت بها في ساعات التسوق والتي مرت بسرعة دون أن تستطيع أن تكمل كل ما خططت له.

 


قم بتشغيل الترجمة العربية



مشاركة
مواضيع مقترحة

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لــ تحفيزي