free website promotion حقيقة صادمة : تقليد المشاهير يوقعك في الفشل

مساحة إعلانية

حقيقة صادمة : تقليد المشاهير يوقعك في الفشل

Khaled Banoha 4:30:00 م

 

 نعم هي حقيقة صادمة ولكن إعلم قبل كل شئ أن المقصود هنا بالتقليد هو تقليد مسار النجاح أو المجال الذي نجحوا فيه ، فبإمكانك أن تقلدهم في الصبر أو الإصرار أو المثابرة أو العزيمة أو طلب العمل كل هذا أمر مباح لأنه يصب في مصلحتك العامة أما أن تصبح حياتك  هوس وجنون بأحد المشاهير ورغبة دائمة في أن تقلد تسريحة الشعر وطريقة الملبس والرغبة في السير على نفس الركب للمشهور الفلاني فإنك هنا للأسف توقع نفسك في بئر الفشل والخيبة وتعلم لماذا ؟

 

1- مسار حياة البشر لا يمكن أن تكون نسخة من بعضها البعض فهذا أصبح رجل أعمال أو مشهور أو نابغة في أحد المجالات لا تتصور أن يتم نسخ حياة البشر فيتم تكرارها في حياتك أو حياة غيرك أو أن تسير الحياة وفقا لما سارت عليه في حياة أحدهم هذا ضرب من المستحيل فتأكد أن حياة الناس لا يمكن أن تستنسخ.


2- البشر متفاوتون في قدراتهم الخاصة ومهاراتهم في الحياة كل إنسان له قدرات تختلف عن غيرة فحتى القدرات البشرية لا تتشابه ولا تتطابق فالاعب الأرجنتيني ميسي مثلا لا يشبه النجم الأرجنتيني أيضا ديجو مارادونا بالرغم من أن مارادونا كان المثل الأعلى لميسي فكل منهما له مهارة وشكل وأسلوب ونجاح مختلف تماما عن الأخر.


3- ظروف البشر قصة مختلفة فأنت لن تعيش معطيات الحياة التي عاشها فلان من المشاهير ولن تجد ظروفك وقصة حياتك تسير كما أنت تريد أن تسير فكل إنسان يتعايش مع قصة حياته كما كتبت له ولن تجدها تتكرر أبدا بين إثنين.


4- التقليد في حد ذاته يجعلك نسخة والنسخة لا يمكن أن تكون مثل الأصل فدوما النجاح الحقيقي ينسب للأصل أما النسخ الأخرى أو الشئ المقلد فهو دوما يوضع في مرتبة الدرجة الثانية أو الأقل جودة وكفاءة لذلك كن أنت حتى مع قلة ما تملك فأنت تمتلك ما يجعلك مختلف عن غيرك بدون تقليد.


5- أنت غير ملم بحياة المشاهير والناجحين كما يراها هم ولا تعلم ما الذي يواجهونه فعليا فأنت ترى الحياة من القشور فقط ولم تتطلع إلي بواطن الأمور في حياتهم حتى تعلم مداخلها ومخارجها.


6- التقليد في حد ذاتة من أكبر بوادر الفشل فأنت لم  تكلف نفسك عناء أن تبحث ما الذي يميزك ما الذي أنت تتمتع به عن غيرك ما الشئ الذي انت موهوب فيه ولا مثيل له عند باقي الناس أنت عندما تقلد قد إستخرجت شهادة فشلك من الوهلة الأولى لأن التقليد دلالة واضحه على أنك إنسان كسول وغير مجتهد.


7- التقليد يجعلك دوما أسير الأخرين فأنت تقلد في الطعام والشراب والملبس والهوايات والعمل والنشاط والموهبة والمسار المهني ومجال النجاح أنت هنا أسير حياة هي ليست حياتك من الأصل فلم لا تكون أنت وتعيش حر والحرية هنا ألا تكون أسيرة لحياة ليست حياتك.


8- التقليد يجعلك منعدم الإبداع فأنت تنسخ عمل الأخرين ولا تملك الصبر على التفكير كي تنتج أفكارك التي من صنع عقلك لذلك هذا دلالة أخرى على أنك قد دفنت عقلك هو الأخر في التراب ولم تستخدم هذا العقل في أن يحرص على أن يصنع الجديد من وحي خياله وإلهامه.


9- حياة التقليد تجعلك غير مؤهل للقيادة والإدارة فأنت مقلد سائر خلف من يستطيع  أن ينجح وينتج لنفسه ولمجتمعه لذلك فأنت قد وصمت نفسك بعدم القدره على القياده والإدارة لأنك تسير خلف الأخرين.


10- المحصلة النهائية لقيمة حياتك سوف تكون صفر ذهبت مثلما جئت لم تترك بصمتك لفائدة الناس والأهل والأصدقاء والمجتمع لذلك سوف نكررها دائما .. كن أنت.

مشاركة
مواضيع مقترحة

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لــ تحفيزي