free website promotion (سورة الإخلاص) وشرح أعمق للمعاني

مساحة إعلانية

(سورة الإخلاص) وشرح أعمق للمعاني

Khaled Banoha 8:26:00 ص



سورة الإخلاص هذه السورة العظيمة التي يتعلمها كل من يبدأ في نطق الأحرف والكلمات وهو طفل صغير وتكون أولى الكلمات التي يتعلمها وينطقها من كتاب الله سأضع الأن بين يديك تفسير عميق لمعاني وكلمات هذه السورة العظيمة والتي للأسف الشديد يجهلها الكثير من المسلمين.


سميت بسورة الإخلاص وهي تعنى الخلاص من الشرك والتخلص من كل شئ يمنع توحيد الله عز وجل ، وسميت أيضا بقل هو الله أحد لعظمة وجلال الإسم والذي لم يذكر في أي سورة أخرى من القرأن إلا في هذه السورة سورة الإخلاص.


ومن العجائب أن سورة الإخلاص والتي لا تزيد عن أربع أيات تحمل في جوفها إسمين جليلين عظيمين من أسماء الله الحسنى وكلا الإسمين لم يذكرا في أي سورة أخرى من القرأن ولم يذكرا سوى في سورة الإخلاص فقط وهما إسم الله الأحد وإسم الله الصمد وكل إسم منهما له دلالة عظيمة دعونا الأن ندخل في تفسير سورة الإخلاص بما يفتح الله علينا.


سبب نزول السورة هو أن أحد المشركين سأل النبي صلى الله عليه وسلم إنسب لنا ربك أي أذكر لنا نسب ربك يا محمد فنزلت سورة قل هو  الله أحد ليرد فيها على سؤال المشركين لنسب إله محمد عليه الصلاة والسلام.


نبدأ بقل هو الله ، قل يا محمد هو الله إنها إجابه إستدراكية للتعجب هو الله كيف يكون له نسب هو الله وهل يمكن للإله أن يكون له نسب أو تسلسل أنساب مثل بني البشر ، هو الله فهل كنتم تعتقدون أنه مشابه لكم أو أنه بالإمكان أن يماثلكم ، فكان قول هو الله بداية السورة دلالة على الإستنكار ثم جاء إسم الله الأحد ليكون هو بمثابة الصدمة التي يضرب بها الجميع.


فإسم الله الأحد يختلف تمام الإختلاف عن إسم الله الواحد فإن الواحد تعني أنه الواحد في العدد فإنه الله الإله الواحد ، أما معنى أحد فهي تعني واحد في الكيفية ، ودعني أوضح لك معني أحد بشكل أعمق.


أحد تعني أوحد ، ولكن تم حذف الواو فأصبحت أحد ، هنا إن أردت أن تفهم معنى أحد بقوة وبعمق إعلم أن أصل الكلمة هي أوحد ، إننا نستخدم كلمة أوحد في لغتنا فنقول إنه الأوحد في هذا المجال ، إنه المخترع الأوحد لهذه الأله ، إنه أوحد زمانه ، إنه التصميم الأوحد لهذا النموذج ، إن كلمة أوحد تعني أو إنه الأوحد  تعني أنه لا أحد شبيه له أو يضاهية في كيفيتة هو واحد في هيئته ووجوده ولا يمكن أبدأ أن يتواجد له مثيل لذلك يظهر هنا الفرق بين واحد وأحد فإن واحد هي واحد في العدد أما أحد فهي واحد في الكيفية.


الله الصمد .. إسم الصمد من الأسماء العجيبة جدا ويرجع السبب لتعدد معاني كلمة الصمد وما يتوجب عليك فعلة هو أن تتعامل مع إسم الصمد بكل المعاني التي سوف نذكرها لأن كلمة الصمد تحمل كمية كبيرة جدا من المعاني وكلها تصب في عظمة هذا الإسم.


لذلك يتوجب عليك إذا ذكرت إسم الصمد أن تستدعي كل هذه المعاني حتى تستشعر عظمة هذا الإسم ، ونحن هنا نقول لا يمكن أن تفهم إسم الصمد بمعنى واحد من المعاني التي سوف نذكرها الأن يجب أن تحفظ كل هذه المعاني وتعلم أنها كلها تعني الصمد.


والصمد من عظمته في تعدد المعاني جمع العديد من صفات القوة والعظمة جعلته إسم فريد في ذاته لما يحوي من صفات الجلال والعظمة والمجد والعزة لله سبحانه وتعالى والأن نعدد معاني الصمد :

1- الصمد هو يقال صمدت لفلان يعني قصدته ومعنى الصمد هنا أي المقصود في قضاء الحوائج فهو يقضي حوائج الخلق.

2- الصمد هو أي الذي لا جوف له ، وهذا من دلائل القوة والعظمة والكمال لله ، فمن له جوف أي يحتاج إلي طعام وشراب وغذاء ليغذي هذا الجوف ، لكن الله صمد أي لا جوف له.

3- الصمد هو أيضا من الصمود يقال صمدت في وجه الغزاه أي لم يستطع منهم أحد كسري أو هزيمتي أو الإنتصار علي ، لذلك فالصمد هو إسم جامع للصمود في وجه أي شئ فلا شئ يكسره ولا شئ يهزمه ولا شئ يضاهيه في القوة والعظمة والملك والمجد والعزة والشموخ والسلطان والجلالة والكبرياء وصاحب الكمال المطلق

4- الصمد تعني أيضا السيد العظيم في قومه والعظمه هنا من نوع الذي لا يقضى أي أمر أو مسألة أو شأن في من يسود عليهم إلا بأمره وسلطانه وقوته.

5- الصمد هو أيضا يعني بسط السلطان والملك والسيطرة الكاملة على مجريات الأمور حيث أن من أعجب معاني الصمد ما ذكرته أحد المراجع عن اللغة المصرية القديمة أن نفس أصوات كلمة الصمد تعني عصا الملك في اللغة المصرية القديمة وهي دلالة على أنه الملك المتوج والباسط لسلطانه على كامل ملكه.


الأن أنت أمام الجزء الصعب حيث عليك أن تحفظ هذه المعاني  الخمسة لإسم الله العظيم الصمد وعندما تذكر الصمد تتذكر كل هذه المعاني وتستشعرها وصدقني بالتدريب والتمرين ستجد الأمر سهل ومع الوقت كلما تذكر الصمد تجد نفسك إستشعرت كل المعاني دفعة واحدة.


نأتي للأية العظيمة (لم يلد ولم يولد) هذه الأية لا تحتاج إلي تفسير ولا شرح إنها تحتاج إلي التخيل نعم التخيل تصور أن الله لم يلد ولم يولد فكر فيها مرة أخرى !! تخيل الكلمة تخيل أن الله لم يلد ولم يولد إسترسل في التأمل والتخيل في هذه الأية العظيمة وستجد نفسك أن قدرتك البشرية كأنسان غير قادرة على إستيعاب هذا المعنى العظيم لم يلد ولم يولد.


نأتي الأن للجزء الأخير ولم يكن له كفؤا أحد ، معنى كفؤاً  أي المكافئ أو الند  أي ليس هناك شئ مكافئ لله بعد الأيات السابقة الثلاثة تجد أن كل أية منها تحمل عمق عظيم وتأتي هذه الأية الخاتمة للتتوج كل هذه المعاني بأنه لا شئ مكافئ لله.

مشاركة
مواضيع مقترحة

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لــ تحفيزي