free website promotion 5 أساليب لمراقبة المنافسين في الأسواق

مساحة إعلانية

5 أساليب لمراقبة المنافسين في الأسواق

Khaled Banoha 8:07:00 م

 

 

المنافسة أصبحت على أشدها بين الشركات في التعاطي والتعامل في بيع وتوزيع المنتج  الواحد أو الخدمة الواحدة لذلك أصبح لزاما على مدراء الشركات مراقبة المنافسين بقوة حتى تستطيع الشركة أخذ حصتها في السوق وفقا لحجم الطلب المتوفر ، وإن لم تقم الشركة بمراقبة المنافسين فسينتج عن ذلك ما يلي:

 

- ضعف مبيعات الشركة

- إرتفاع حصة المنافسين

- تسرب كوادر الشركة الأقوياء إلي المنافسين

- صعوبة العودة مرة أخرى بقوة إلي السوق

- التهديد بالإنهيار والإفلاس

 

ودعنا نوضح شيئا هاما أن مراقبة المنافسين أصبحت ضرورية بل حتمية في الوقت الراهن وذلك بسبب أن الحصة السوقية أصبحت محدودة فعلى سبيل المثال في الماضي كان هناك مطعم أو مطعمين في المدينة هم من يقوم ببيع وصناعة البيتزا مثلاً ورغم ذلك فقد كانوا لا يخافون أبدا من ظهور منافس لهم كمطعم ثالث للبيتزا والسبب يرجع أن حجم إنتاج المطاعم الموجودة لا يستطيع تغطية الطلب فلو ظهر مطعم رابع وخامس وسادس فلن تستطيع كل هذه المطاعم تغطية حجم الطلب الكبير والجائع الموجود في السوق ، وكانت هذه هي طبيعة الماضي أما الأن أصبحت المنافسة على أشدها بدرجة كبيرة جدا لدرجة أنه تم تغطية حجم الطلب الموجود في السوق وأي ظهور لمنافس جديد يعني أن يأخذ أرباحة من حصة المنافسين وليس كما كان يحدث في الماضي السوق والمجال مفتوح فيستطيع أن يعمل دون النظر للمنافسين فمهما حدث كان السوق جائع ويحتاج إلي المزيد.

 

والأن سوف نستعرض سويا الأساليب الخمسة التي يتم  إتباعها في مراقبة المنافسين :


 

1- مراقبة نوعية عملاء المنافس

وهذه نقطة في غاية الخطورة حيث أنك يجب أن تعلم وتستقصي عن نوعية العميل الذي يقصد شركة المنافس هل هو عميل يشبة نوعية عملائك أم هو عميل مختلف تماما عن نوعية العملاء الذين تتعامل معهم شركتك ، هذا الأسلوب يكشف لك نقاط الجذب ونقاط الجذب هي بإختصار نقاط القوة لدى المنافس والتي جعلته يقصد منافسك ولا يقصدك أنت فبالتالي ستتضح لك نقاط الضعف في سياسة الإنتاج لديك وفي إدارتك وتقوم بإصلاحها فورا.


 

2- مراقبة الكوادر الوظيفية للمنافس

من الضروري جدا أن تدرس أدوات المنافس فالعقول التي تعمل بالشركة هي التي تصنع قوة الشركة وليس المنتج أو رأس المال فالإنسان هو أساس النجاح في أي كيان تجاري لذلك فإن الكوادر الوظيفية التي تسعى لرفع مستوى الشركة عند المنافس هي أحد أشرس نقاط القوة لديه لذلك عليك أن تراقب هذا الجانب حتى  تستطيع إكتشاف أدوات القوة لدى منافسيك وإن إستطعت أن تستقطب الكوارد الوظيفية لدى المنافس فلتفعل.

 

3- مراقبة سرعة نمو المنافس

هناك معدل تسارع في عدد العملاء وبالتالي هناك معدل تسارع لدى أرباح المنافس وبالتالي أصبح هناك تسارع في زيادة حصة المنافس من السوق فإن كان معدل نمو المنافس على سبيل المثال في الشهر الأول 10 عملاء جدد وفي الشهر الثاني 14 عميل جديد وفي الشهر الثالث 18 عميل جديد فإن هذا مؤشر إلي أن معدل سرعة نمو المنافس تقترب من 40% من حجم العملاء الكلي من الشهر الأول وهذا مؤشر إلي أن سرعة نمو المنافس خطر يهدد حصتك في السوق فيجب عليك أنت الأخر قياس معدل النمو الخاص بشركتك وتقوم بمقارنة سرعة النمو لديك ولدى المنافس حتى تستطيع الوقوف على أرض صلبة في القرارات المصيرة في إدارة الشركة التي سوف ترفع من سرعة نمو أرباحك على حساب منافسيك.


4- مراقبة تطورات السعر والجودة لدى المنافس

إستخدام المنافسين لسياسات التسعير والجودة هي أكثر الخصائص وضوحاً بين المنافسين في السوق لذلك كان لزاما على إدارة الشركة أن تراقب طريقة عمل المنافس في سياسة التسعير والتي أصبحت كوضوح الشمس في عصرنا الحالي فاليوم على أي منصات بيع إلكترونية لا يمكن أن  تنافس ما لم تكون واضح في السعر الذي تعرضه على عملائك ولذلك فإن التسعير لم ولن يكون سرا بعد الأن تستطيع الشركات إخفاءه عن المنافسين ولن تستطيع أنت أن تخفيه عن منافسيك أيضا.

 

5- مراقبة الحملات الترويجية وخدمة ما بعد البيع

 تسارع الأحداث أكبر وأسرع مما تتصور اليوم خدمة ما بعد البيع أصبحت جزء من المنتج ولم يعد نوعا من الرفاهية التي تقدمه الشركات لعملائها فتذكر دائما أن المنافسة على أشدها والجميع يلهث خلف العملاء كي يكسب السباق لذلك علي إدارة التسويق بالشركة أن تدرب رجالها على إجراء مراقبة كاملة على المنافسين من حيث شكل وأسلوب تقديم خدمات ما بعد البيع والمستجدات الحديثة التي يتبعونها في حملات الترويج وبهذا تكون حققت المعادلة فمعرفتك بمكان وقوف المنافس يدلك على المسافة التي تحتاجها كي تستطيع إجتيازة.


مشاركة
مواضيع مقترحة

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لــ تحفيزي