free website promotion 10 فوائد لمشاهدة الأفلام العائلية مع أبنائك

مساحة إعلانية

10 فوائد لمشاهدة الأفلام العائلية مع أبنائك

Khaled Banoha 11:50:00 ص

 

 قد يبدو لك الأمر تافها ولكن صدقني هذا المقال سوف تشكرني يوماً على أنك قد قرأته في أحد الأيام فإن المشاهدة العائلية للأفلام مع أبنائك دين عليك تقدمه لأبنائك اليوم وسوف يردون لك هذا الدين عندما يحين الوقت وتكون في أمس الحاجة لإهتمام أبنائك دعني أضع بين يديك الفوائد الثمينة لهذا النوع من التربية والسلوك الذي تعلمه لأبنائك.


1- شئنا أم أبينا أصبحت الأفلام جزء من حياة البشر في الهاتف والتلفاز والحواسب والسينما وفي كل مكان حولنا قم بإختيار الفيلم العائلي المناسب كي يشاهدة أبنائك وليس بالضرورة أن يكون فيلم رسوم متحركة بل فيلم يصلح لمشاهدة كل أفراد العائلة الكبار والصغار فهناك قائمة كبيرة جدا للأفلام التي تؤدي هذا الغرض أنت بهذا الفعل تقوم بغرز وتربية أبنائك على إختيار ما يصلح لأبنائك وتقول لهم هناك أفلام تصلح للمشاهدة وأفلام لا تصلح للمشاهدة سئمنا من كثرة الحرج من الأبناء من هذا الموضوع علينا أن  نربي أبنائي منذ نعومة أظافرهم على ضرورة التعامل مع الفيلم على أنه مادة تحمل الفائدة والضرر وأنني أساعدكم على إختيار المفيد منها.


2- ليس بالضرورة أن يكون الفيلم علمي أو ثقافي بل من الممكن أ ن تكون الفائدة من الفيلم هي المتعة فقط وقضاء وقت جميل يملئه المرح والتسلية.


3- مشاركة أبناءك أطول وقت ممكن فمن الممكن أن يقضي الأباء والأمهات اليوم بدون حتى تواصل لفظي وإن تواجدوا معا في غرفة واحدة يمسك كل واحد منهم بجواله ويعيش في عالمه ما المانع أن تجتمع أنت وأبنائك على أحد الأفلام العائلية فإن كان لا مفر من الصمت فلماذا لا نفعل جميعا نفس الشئ حتى نشعر بروح المشاركة.





4- مناقشة أولادك بأريحية عن أحوالهم في الدراسة ومع الأصدقاء في جو يملئه الود والهدوء وسيشعر أبنائك بالراحة عند النقاش وأنت تشاركهم الشئ الذي يحبونه وتمارسه معهم لذلك لن يجدوا مانع من مشاركتك أدق التفاصيل التي قد لا يبوحون بها إليك في وقت أخر.


5- خلق روح من السرور والفرحة حيث نادرا ما قد يجد الأب النشاط الملائم الذي يشاركه مع أبنائه فيكون الإجتماع على فيلم عائلي فرصة جيدة للمشاركة وهذه المشاركة في حد ذاتها هي الهدف يجب أن يجد الأبناء النشاط الذي يستطيعون ممارسته مع الأباء.


6- ترسيخ مبدأ الوقت العائلي مع الوالدين فإن الأبناء بعد فترة سيخرجون إلي الأصدقاء خارج البيت وقد لا يرتاح الأباء لهذا النوع من الصداقات خارج البيت يمكنكم أن تشاركوا الأبناء مشاهدة الأفلام العائلية حتى يشعروا بأن لهم أصدقاء داخل البيت أيضا وهم أحب وأفضل من الأصدقاء خارج البيت.


7- رفع معدل التلاحم العائلي فكم من أباء وأمهات يشكون من هجران الأبناء لهم فالعمل على رفع معدل التلاحم العائلي بهذا الوقت البسيط لمشاهدة فيلم العائلي ترفع من معدل الصلة والإحساس بمشاعر الأسرة والجماعة الواحدة أنظر كيف تشاهد العائلة فيلم عائلي إن الأب يأخذ الأبناء في أحضانه ويجلس ليستمتع معهم بالمشاهدة.



8- فرصة للأحضان الطويلة كم من الأباء لا يجد الفرصة ليحتضن إبنه ولو مرة في الأسبوع هذه الفرصة تساعد الأباء على إحتضان  أبنائهم لفترة طويلة من الوقت وكم من الأباء لا يعلم أهمية وفائدة هذه الأحضان التي تستغرق وقتاً طويلا إنها تبني جسورا من العواطف والمحبة بينك وبين أبنائك.


9- تخزين كم كبير من الذكريات الجميلة بينك وبين الأبناء فإن هذا الرصيد من الذكريات الجميلة هو ما يبني أسس الحب والمودة والرحمة بينك وبين أبنائك فإن كان الإبن لا يحمل أي ذكريات جميلة ولا أوقات سعيدة بينه وبين أبيه فبالله عليكم هل هذا إبن ينشأ في بيئة تساعدة على حب أبيه والعمل على بره وطاعته.


10- فرصة ثمينة لترسيخ الصفات الحسنة في أبنائك وتحت إشرافك فالفيلم العائلي فرصة لا تعوض كي تناقش ابنائك في الصفات  الحسنة وكم هي الخير كله للإنسان في حياته وكم هي صفات الشر بؤس وتعاسة على الأشرار وأيضا فرصة للمناقشة العلمية والثقافيه حول أحداث الفيلم وهذا النقاش والحوار والحالة التي يخلقها الفيلم العائلي تعد حالة فريدة من نوعها تدفع الأباء والأبناء إلي الحوار البناء والفعال بينهم البعض فما أجمل أن نخلق روح الحوار والنقاش البناء والفعال بين أفراد الأسرة الواحدة.


مشاركة
مواضيع مقترحة

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لــ تحفيزي