free website promotion 10 وسائل تخلصك من الغيرة والحسد نحو الأثرياء

مساحة إعلانية

10 وسائل تخلصك من الغيرة والحسد نحو الأثرياء

Khaled Banoha 11:51:00 ص



 
كثيرا ما ننظر إلي الحاسد على أنه دوما الظالم مع إنني كلما تأتي ذكرى الحاسد أتذكر فورا قول الإمام الشافعي رحمة الله ما رأيت ظالم هو أقرب من أن يكون مظلوم من الحاسد ، وبالفعل فإن للحسد ظواهر مؤلمة جدا منها :

- شعور بالغصة يملأ الحلق وهذه حقيقة يشعر بها كل من يحسد.

- غيظ غريب من الشخص المحسود.

- يتملك الحاسد حالة من الضيق غير معلومة السبب.

- نقمة تعتري الحاسد على كل شئ.

- يمتلئ القلب بالحسرة والندم على كل شئ.

- تترائي للحاسد كل أفكار الشر تجاه المحسود.

- عدم الرضا عن أي شئ يملكه.

- غضب صامت ومكبوت من صاحب النعمه.

- كلما تذكر المحسود يشعر بنغزة تؤلم صدرة.

- يعترية القلق وعدم الراحة فكل شئ ينغص عليه حياته.

كل ما سبق يحدث للشخص الحاسد لذلك فقد كنت كلما أقرأ في الكتب عن علاج الحسد وعلاج المحسود كنت أسأل نفسي لماذا نادرا ما كنت أقرأ عن علاج الشخص الحاسد وكيف يتوقف عن الحسد وايضا الغيرة فالشعور بالغيرة هي أخت الحسد وفي هذه الرسالة سوف أضع لكل شخص يجد هذه الأعراض الناتجة عن قيامه بالحسد أو بعض منها هذه الرسالة البسيطة كي تساعدة للتخلص من هذا المرض العضال لأني وبكل صراحة أصنفه على أنه أشرس الأمراض النفسية.

1- يجب أن تنتبه عندما تقوم بالحسد وهذه هي بداية التشخيص بالنسبة لك هو أن تتمتع بالحضور الذهني عندما تحسد أي شخص أن تشعر بهذا وأن تقول لنفسك إنتبه وتوقف أنت الأن تحسد ، هذا الحضور الذهني يمثل قاعدة الإنطلاق لعلاج الغيرة والحسد فبدونها لا فائدة من الخطوات القادمة ، يجب أن تخاطب نفسك كلما وجدتها تحسد أو تغير وتقول لها توقفي أنت الأن تمارسي الحسد والغيرة ضد الناس وبذلك فأنت تقوم بعملة صيد لخطوة الشيطان الأولى تجاهك كي يدفعك إلي الحسد.

2- هل قرأت الظواهر المؤلمة التي يسببها الحسد إقرأها مرة أخرى لا تتكاسل إقرأها هل رأيت ما الذي يفعله بك الحسد حدث نفسك بهذا كل يوم وكرر الأمر على نفسك لماذا أسبب لنفسي كل هذا الألم والعذاب ما الجدوى من قيامي بالحسد أو الشعور بالغيرة تجاه الناس.

3- إبدأ بإستخدام البرمجة تجاه عقلك بأن تخبره بالحقيقة التالية ، هل الحسد يجذب هذا المال لي ؟ .. بالطبع لا ، هل الحسد سوف ينزع هذا المال من صاحبة .. بالطبع لا ، هل سأشعر بالراحة عندما أغير أو اقوم بالحسد ؟ .. بالطبع لا بل على العكس سأشعر بالألم والعذاب .. إذا لماذا أقوم بالحسد ؟؟ .. وقم بتكرار هذه البرمجة على عقلك وتوجيه هذه الأسئلة أكثر من مرة.

4- حدث نفسك بأن الحسد هو أول الذنوب الشيطانية التي عصي الله بها ، حيث أن أول ذنب حدث كان من إبليس تجاه أدم عندما حسده على هذه النعمه العظيمة من التكريم وسجود الملائكة له وواجه نفسك بهذه الحقيقة أن الحسد هو تشبه بأقبح مخلوقات الله وهو إبليس في فعله وحسده لأدم عليه السلام.

5- أحضر ورقة وقلم وأكتب فيها أن الحسد يمنع عنك الكثير من الشعور بالسعادة والرضا تحدث إلي نفسك بالكتابة بالمعاناه التي تجدها من الحسد والألم الذي يسببه لك الحسد والعذاب النفسي الذي يوقعك فيه الحسد والغيرة من الناس وبعد أن تقوم بكتابة كل شئ من معاناتك وألامك مع الحسد قم بحرق هذه الورقة ، وكرر هذا الأمر مرة واحدة كل اسبوع.

6- حدث نفسك بالخير العظيم الذي سوف يحدث لك عندما تتوقف عن هذا الذنب فعليك أن تعلم أن الناس تستشعر الحاسدين جيدا بل إن الأثرياء والمشاهير والناجحين عندما يتواجد حاسد بالقرب منهم فهم يعرفونه ويشعرون بالحسد والغيرة التي تصدر من خلالة فصدقني الحسد فضيحة تظهر من عينك وتظهر واضحة للجميع فإياك أن تظن أن مشاعر الحسد والغيرة لا تظهر للناس صدقني هذا وهم الحسد يظهر للناس من مجرد نظرات عينك وهذا لا يجعلك تتقرب منهم بل على العكس حسدك لا يزيدهم إلا مزيد من  نظرات الشفقة والإستخفاف تجاهك.

7- عليك أن تدرك المعنى الحقيقي للحسد وهو .. أنك بكل وضوح تتهم الله عز وجل في عليائة بأنه ظالم في قسمته للأرزاق وأنه كان يجب أن يقسم الأرزاق بشكل غير هذا وأن تنال أنت نصيبك مثلما نال هذا نصيبه ، إن مجرد إدارك هذه الحقيقة يجعلك تتصور شكل المعضلة والمشكلة التي قد أوقعت نفسك فيها عندما قمت بالحسد أو سمحت للحسد والغيرة تتسلل إلي قلبك.

8- إستغل طاقة الحسد في الإتجاه الممدوح وهو أن تدعو الله وتسأله من فضله بأن تنال من النصيب والحظوظ مثل ما نال فلان وفلان وفي نفس الوقت تقوم بالدعاء له بالبركة والزيادة والخير والنماء وتذكر ( إدعوا لغيركم بالزيادة تصيبكم سعة الرزق ) .

9- عندما تحسد فأنت لم تفعل شئ سوى أن أشغلت نفسك بالناس وتركت نفسك من أجل الناس وملأت عقلك بالتفكير في الناس وجلست تحسد في الناس وفي هذا وذالك .. السؤال ؟؟ أين أنت ؟؟ ماذا فعلت لنفسك أشغلت نفسك بالناس وتركت نفسك .. أليست نفسك هي الأهم وهي الأولى بأن تشغل عقلك وبالك بها ما الذي سأجنيه من إشغال نفسي بما لدى الناس سوى أن أعكر صفو حياتي وأجلب النكد لنفسي.

10- تخيل نفسك بعد أن خلصت قلبك ونفسك من الغيرة والحسد وكم أنت الأن إنسان سعيد وهادئ النفس منشرح الصدر وكم كنت أحمق في حق نفسك عندما تركتها ضحية لشيطان الحسد ، وكم أنت الأن تستمتع بحياتك وتشعر بالبشاشة والسرور.

مشاركة
مواضيع مقترحة

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لــ تحفيزي