free website promotion لا تدمر أحلامك بحجة التخطيط إبدأ الأن

مساحة إعلانية

لا تدمر أحلامك بحجة التخطيط إبدأ الأن

Khaled Banoha 6:00:00 م



كثيرا ما نضيع أحلامنا وأهدفنا بسبب التأجيل المتكرر والتسويف المستمر لما نرجوا أن نقوم بتحقيقة في حياتنا ويرجع السبب في ذلك لحجة التخطيط وأننا يجب أن نخطط للأمر قبل أن نبدأ العمل في تحقيق المشورع أو الهدف الذي نرغب في القيام به وهذه هي أحد أهم الأسباب التي تحبط أعمالنا وطموحاتنا التي نرغب في إنجازها وما عليك العمل عليه هو أن تبدأ الأن.

نعم إبدأ الأن !!

توقف عن تأجيل مشروعاتك بحجة التخطيط .. إبدأ الأن !!

وهنا يتبادر سؤال لذهنك وهل من الصواب أن نبدأ مشروعاتنا بدون تخطيط ؟

أقول لك إبدأ الأن مع وضع المعايير التالية في ذهنك :

1- ضع الإطار الرئيسي لخطتك ثم قم بالتنفيذ

فأنت بعد فترة من العمل سوف تجد أن خطتك تحتاج إلي الكثير من التعديلات وذلك وفقا للموقف الجديد الذي يحدث معك ومع أي مشروع جديد يقوم به أي شخص أو شركة أو حتى دوله ، لذلك خطط ولكن لا تستغرق في التخطيط للدرجة التي تقضي بها على مشروعاتك.


2- هناك فرق بين التردد والتأجيل

وهذا هو ما يحدث معنا إننا نؤجل البدء في مشروعاتنا ثم نقنع أنفسنا أننا نحتاج إلي المزيد من المعلومات التي تساعدنا على التخطيط ولكن الحقيقة أننا مترددون أو خائفون من البداية لذلك حدد هل أنت متردد من البداية أم أنت بالفعل تحتاج إلي معلومات ضرورية تساعدك على التنفيذ الجاد لمشروعك.


3- الإنخراط في العمل يخلق خطة جيدة

هنا نقول أن الكثير من المشاريع بدأت بخطط دقيقة جدا ولكنها تعرضت للكثير من الفشل والإخفاق لأنها لم تكن تملك المرونه اللازمة للتمحور والتماشي مع المستجدات والمتغيرات الدائمة في الإقتصاد العالمي اليوم لذلك فإن إنخراطك في العمل والبدء فيه يوضح لك الخطة الأكثر دقة وفاعلية كي تسير على نهجها.


مشاركة
مواضيع مقترحة

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لــ تحفيزي