free website promotion مواقع خدمات التسويق الإلكتروني تحتاج تسويق إلكتروني

مساحة إعلانية

مواقع خدمات التسويق الإلكتروني تحتاج تسويق إلكتروني

Khaled Banoha 1:50:00 م


إنتشرت في الأونة الأخيرة عدد كبير من المواقع التي تقدم الخدمات المصغرة أو حتى المكبرة ومنها على سبيل المثال موقع خمسات ومستقل وكفيل وغيرهم وتقدم هذه المواقع العديد من الخدمات الإلكترونية والمتمثلة في التسويق الإلكتروني والتصميم والبرمجة والجرافيك والكتابة والترجمة والحقيقة التي لاحظتها على هذه المواقع هي التخمة والروكود والكساد الذي يواجه الكثير من الخدمات أو مقدمي الخدمات على الأصح فخدمات التسويق الإلكتروني تحتاج إلي من يسوقها حتى تصل إلي عدد أكبر من المشاهدين والمتابعين وطالبي الخدمة ليجد الكثير من طالبي العمل على هذه المواقع فرصهم في الحصول على وظائف ودخل مادي جيد كل أسبوع أو كل شهر المشكلة الأن أن هذه الخدمات تحتاج إلي تسويق أو من يسوقها أو قل إن شئت تحتاج إلي تسويق إلكتروني حتى يقبل المستخدمين والمستهلكين على هذه الخدمات ولكن يرجع هذا الركود والكساد لعدة أسباب نذكر منها:

1- حتى الأن الكثير من أصحاب الأعمال غير مقتنعين بالخدمات المصغرة عبر المواقع الإلكترونية وهو حل مناسب جدا للشركات الناشئة أو التي في بداية الطريق.

2- عدم وجود تسويق جيد للخدمات المصغرة والمواقع المقدمه لها ويشمل التسويق إقناع لطالب الخدمة العربي للإستعانه بهذه المواقع.

3- خطط التسويق الإلكتروني قد تنجح وقد تفشل في جذب المستهلكين وعندما تفشل يصاب طالب الخدمة بالإحباط ويظن أن مقدمي خدمات التسويق الإلكتروني قد قاموا بالنصب عليه أو خداعة ويرجع السبب إلي عدم فهمهم بأن التسويق الإلكتروني قد ينجح وقد يفشل مثله مثل التسويق الميداني تماما.

4- خدمات التسويق الإلكتروني تحتاج إلي التخصص والوضوح فأنا أجد أن تخصص كاتب محتوى مثلا وهو شخص لديه القدرة على الإبداع في تصميم منشورات على مواقع التواصل الإلكتروني وهو تخصص متفرد في حد ذاته ولكن المعضله عدم أقتناع أصحاب الأعمال بحجم العمل والموهبة التي يحتاجها مجرد تخصص صغير في التسويق الإلكتروني.

5- الشركات التي تطلب مسوق إلكتروني تطلب مواصفات أقرب إلي الخيال فهو مصمم ويب ومبرمج ومصمم جرافيك وفيديو وخبير بكل مواقع التواصل الإجتماعي وكاتب وناشر إلكتروني وكأنهم يرغبون في جمع مهارات عدد خمس موظفين في موظف واحد

الموضوع مؤلم لأن الكثير من الشباب يصاب بالإحباط عند العمل في مجال التسويق الإلكتروني ويجد نفسه محاصر بالكثير من حالات الإبتزاز من طالبي العمل الذي يرغبون في ظهور النتائج أولا قبل الدفع أو تقديم المستحقات ، وعليه فإن خبراء الموارد البشريه يجب عليهم عمل دراسة جيدة للإستعانه بالخدمات المصغرة بدلا من عدد كبير من الموظفين لأن العمل عن بعد أصبح الحاضر وليس المستقبل لقد كان من خمس سنوات هو المستقبل الأن العمل عن بعد هو الحاضر الذي نعيشه ويجب على الشركات ان تتقبل هذا التحول في مجال العمل وتعطي الفرصه للعمل لقطاع عريض من الشباب يقدمون الخدمات المصغرة والعمل عن بعد.
مشاركة
مواضيع مقترحة

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لــ تحفيزي